#تغيير_واحد_وعشرون



* سيتم تحديث الجدول بالأسفل قريبا


انهيت بالأسبوع الماضي دورة تدريبية مع الدكتور/ Brad Fitzsimmons .. دكتور رائع يملك 3 شهادات دكتوراة في علم النفس وعلم نفس المجرمين -مخيف تخصصه :)- .. بالمناسبة كان يرفض أن نناديه بدكتور ويصر على استخدام اسمه الأول براد (تحية لدكاترنا المحترمين) .. عنوان الدورة كان “’Managing and Leading Your People” .. “كيف تدير وتقود موظفيك” .. لا أخفي أنها كانت من أفضل الدورات التي مررت بها في حياتي من جانب دراسة الشخصيات والتعامل معها .. والأهم كان المفتاح لمعرفة شخصيتي .. فمعرفة الذات قبل محاولة تحليل الآخرين مهمة جدا.


كانت أحد المواضيع التي تطرقنا لها في الدورة مع الدكتور براد انه خلافاً لشخصية الانسان وطبيعتها التي جبل عليها إلا أنه يستطيع اكتساب عادات وتغيير عادات في نفسه .. إما أن تفرضها عليه البيئة المحيطة -كعادتنا في المجاملات- او عن طريق تعويد النفس عليها بشكل مستمر حتى تصبح عادة .. ومن هنا أتت فكرة تعويد النفس عن طريق ٢١ مرة.


هي دراسة مفادها أن الانسان يحتاج إلى ٢١ مرة من التكرار لأمر ما حتى تصبح عادة لديه .. بعضهم اختار ال٧ او مضاعفاتها .. وبعضهم قرنها ب ٢١ يوماً .. بحيث تكون مرة في اليوم .. بعد تكرار الأمر لن يبذل الانسان اي جهد لاحقا لأنه سيجد نفسه قد تعود عليها وسيقوم بها من تلقاء نفسه .. وقررت اختبار هذه الدراسة بنفسي.


عانيت كثيراً وما زلت أعاني في تعويد نفسي على الرياضة اليومية .. أؤمن بأهمية الرياضة وأنها لا بد من أن تكون من يوميات الشخص الذي يريد أن يعيش حياة صحية بعيدة عن الشيخوخات المبكرة -التي بدأت معي بالشيب الذي في رأسي- .. كلما بدأت وأجبرت نفسي يصيبني الملل بعد فترة لأني أجدها دائما ثقيلة .. حدي الأعلى كان ١٠ أيام متواصلة .. ولم تكن كافية لأن تصبح عادة.


لذا ومن هذا المنبر الجميل أعلن أنني بدأت هذا السباق ابتداء من ٢٣ مايو ٢٠١٢ ولمدة ٢١ يوماً .. بالأسفل وضعت جدولاً سيتم تحديثه يوميا بما فعلت من باب التشجيع لنفسي .. وسأضع فيه مدى التعود ومدى تحول النشاط من أمر ثقيل إلى عادة في نهاية ال٢١ يوماً.


يسعدني إن أردت أن تشاركني في نفس النشاط أو في نشاط مختلف في هذه ال٢١ يوماً من التغيير الايجابي ان شاء الله .. سواء هنا أو في هاش تاق تويتر بالأسفل


هاش تاق تويتر
#تغيير_واحد_وعشرون


متبقي
ملاحظات اليوم
اليوم
 عشرون يوماً  الحماس: عالي جداً .. النشاط: منخفض جدا
صراع كبير بيني وبين النوم انتهى ببداية موفقة الحمدلله لليوم الأول .. مشي لعشرة دقائق وجري لعشرة دقائق أخرى
 الأول
23 May 2012
تسعة عشر يوماً انخفض الحماس بشكل ملحوظ في ثاني يوم
أجبرت نفسي على الالتزام وبمجرد بدأي بالتمارين عاد الحماس وبشكل أكبر من سابقه .. يوم ثاني ناجح
 الثاني
24 May 2012
ثمانية عشر يوماً بخلاف اليومين السابقين فإني لم أقم بتأجيل النادي حتى آخر لحظة باليوم
النشاط والاستعداد لمزيد من التمارين كان ملحوظاً بهذا اليوم .. استغليت الفرصة وزدت جرعة الرياضة قليلا
كيلومترين من الجري المتواصل .. متشوق لليوم الرابع
 الثالث
25 May 2012
سبعة عشر يوماً واجهت بعض الصعوبات في هذا اليوم
كان النادي مغلقاً للصيانة .. اتجهت لمهبط الهليكوبتر وبدأت في الجري هنا والحمدلله وجدت أن اللياقة تحسنت كثيرا .. الجميل في اليوم الرابع أن كثير من الأمور أستطعت أن افكر بها على روقان وأنا أجري تماريني .. يكون البال صافياً وتقل الهموم مع الرياضة .. بإنتظار اليوم الخامس
الرابع
26 May 2012
ستة عشر يوماً بعض الأمور في العمل أقرت على النفسية قليلاً
لم يمنعني هذا من التوجه للنادي في وقتي المعتاد .. أستطعت تجاوز حاجز الكيلومترين بقليل وتوقفت .. لاحظت مع نهاية اليوم الخامس أن التعب المصاحب للرياضة يقل تدريجياً كل مرة .. بإنتظار يوم سادس مبارك ان شاء الله
الخامس
27 May 2012
خمسة عشر يوماً غيرت نظام التمارين قليلاً هذا اليوم

لأسباب خاصة كنت على وشك التوقف اليوم .. لكن ضغطت على نفسي وقمت بعمل تمارين الضغط وتمارين البطن قبل النوم .. لم تتحول لعادة بعد .. سأرى كيف سيكون اليوم السابع
السادس
28 May 2012
أربعة عشر يوماً الحمدلله عودة كانت للتمارين أفضل من اليوم السابق

لم أستطيع أن أزيد جرعة التمارين عن سابقتها من الأيام .. ستكون هذه خطتي بالغد إن شاء الله
السابع
29 May 2012
ثلاثة عشر يوماً ختام مسك للأسبوع الأول

أستطعت زيادة جرعة التمارين لنصف كيلو متر زيادة .. شجعتني كثيرا للإستمرار .. غدا إن شاء الله سأغادر الرق اللي انا فيه وحيكون الجري بالشارع في ال3 الايام القادمة .. نشوف كيف حتصير
الثامن
30 May 2012
اثنا عشر يوماً الجري في القرية

مختلف تماما كان المشي والجري وسط الطبيعة الخضراء .. استطعت المشي لمسافة طويلة .. وكانت العودة جريا بنفس الاتجاه .. وجدت نفسي متحمسا للرياضة بدون الضغط على نفسي .. شي لم أعتده
التاسع
31 May 2012
احد عشر يوماً رياضة منزلية

تأخرت في العمل ولم أعد للمنزل سوى بعد الثامنة مساء وكنت جائعا جدا .. تناولت عشائي ولم أجد في نفسي القدرة على الجري .. قمت بعمل تمارين رياضية منزلية لكي لا تنقطع العادة .. وذهبت بعدها إلى النوم .. عودة للجري والمشي في الغد ان شاء الله
العاشر
1 June 2012
عشرة أيام تحت زخات المطر

كان الجو بديعاً ورائعا في بداية الجري .. ورافقتني قطرات بسيطة من المطر أنعشت مسافات الجري .. لكن عندما هممت بالعودة بدأ المطر يهطل غزيرا ولا مكان للإحتماء .. للأمانة استمتعت كثيرا بهذا الجو وركضت الباقي من المسافة قريب الكيلومترين وسط الهواء والمطر 🙂 .. الحمدلله لم أصب بالزكام .. وكسبت يوما جديدا

الحادي عشر
2 June 2012
تسعة أيام وسط العاصمة

سافرت للعاصمة هذا الصباح إستعداداً للذهاب للرق بالغد ان شاء الله .. ارتحت بعد الغداء المبكر وخرجت للمشي .. لم أستطع الجري لأن كل الطرق قصيرة وبها اشارات .. فعوضت الجري بالمشي لمسافة أطول من سابقتها من الأيام .. يوم ناجح الحمدلله

الثاني عشر
3 June 2012


أحمد
@AAJunaid


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *